بين الأمس واليوم

مبادرة تطلقها مؤسسة سوريّون من أجل التراث (سمات) بالتعاون مع مركز آثار إدلب  لنقل صورة الواقع الراهن لآثار القرى الأثرية في جبال الكتلة الكلسية* ( في شمال سورية ) ضمن حلب وإدلب وتسليط الضوء على التغيّرات التي طرأت عليها على مدار السنوات السابقة وخصوصاً سنوات الصراع....

مصادرة منحوتات جنائزية تدمرية في إدلب

أثناء الحرب الدائرة في سورية تعرضت آثار البلاد للعديد من الانتهاكات كان أبرزها سرقة الآثار المحفوظة بالمتاحف أو ضمن الأبنية الأثرية بالمواقع أو عن طريق الحفر الغير مشروع، الأمر الذي خلف خسائر كبيرة للإرث الثقافي السوري. هذه الأعمال التخريبية تأتي نتيجةً لسنوات من...